1. Skip to Menu
  2. Skip to Content
  3. Skip to Footer

                                                



الجمعية الكويتية تفتتح مركز الكويت للتعليم الكترونيـة في الناصرة

الناصرة 13-1-2018 أفتتح أمس في الناصرة مركز الكويت للتعليم الالكتروني التابع لجمعيـة code it والممول بالكامل من عائلـة البحر باشرف الجمعية الكويتية لمساعدة الطلبـة وتنفيذ جمعية الزيتونة للتنمية الشابية بحضور رئيس الجمعيـة علا مـروات وعضو مجلس ادارة الزيتـونة مسؤول ملف العلاقات الخارجيـة منتصـر كنعان وعدد من أبناء الناصرة ورجال الاعمال.

وشكرت مروات رئيس جمعية code it الجمعيـة الكويتية لمساعدة الطلبـة ممثلة برئيسها وكافة أعضائهـا وثمنت عالياً التبرع المشكور من عائلــة البحـر لإقامة هذا المركز الذي سيساهم بشكل كبير في تقديم الدورات وتعليم المرأة الفلسطينية في مدينة الناصر على استخدام الحاسوب بكافة الاشكال ، كما سيسهل على الجمعيـة تقديم العديد من الخدمات لأبناء الناصـر من الوسط العربي، وتمكين النساء والفتيات من خلال عقد الدورات المستمرة بجمعيـة code it من التعرف على اساليب استخدام التكنولوجيـا ونظم وبرامج الحاسوب حيث سيساعد المرأة الفلسطينية غير العاملة من البحث عن عمل في ظل الظروف المعيشية الصعبة للوسط العربي، حيث أن استخدام الحاسوب اصبح متطلباً رئيساً في ايجاد أي وظيفة.

وقال منتصر كنعان عضو مجلس إدارة الزيتونة أن هذا المركز الذي تم إنشائه في مدينة الناصرة بتبرع من عائلــة البحــر من خلال الجمعية الكويتية لمساعدة الطلبـة في ودولـة الكويت الشقيقة ونفذته جمعية الزيتونة جاء لخدمـة شعبنـا الفلسطيني في الوسط العربي بمدينـة الناصـرة، حيث ضرورة وإستمرار التواصل والتكامل بين أبناء الشعب الفلسطيني في جميع أماكن تواجدهم وخاصة مع أهلنا في الداخل المحتل والتواصل مع بُعدهم العربي، لإمكانيّة إنقاذهم من العزلة المفروضة عليهم داخل كيان الاحتلال، والطبيعيّ في هذا السياق أن يكون فلسطينيّو الداخل، المجرَّدون من مقوِّمات المواجهة، بحكم رزوحهم المباشر تحت الاحتلال وهيمنته المادية الثقافية عليهم هم الأكثرُ عرضةً للتأثّر من الاحتلال. لكنّ فلسطينيّي 48 باستمرار بقاءهم في وطنهم، برغم مواطَنتهم المفروضة اسرائيلياً يعتبر حفاظاً على الوطن نفسه، وهم جزءً أساسياً من المواجهة مع المحتل ورفض الهيمنة الاستعماريّة (ورفضِ رموزها الثقافيّة) على الفلسطينيّين.

وشكر كنـعان الاشقاء في الجمعيـة الكويتية لمساعدة الطلبـة وعائلـة البحـر على هذا العطاء الذي يرسخ عمق العلاقة الاخويـة بين الشعبين الفلسطيني والكويتي الممتدة منذ عقود.