1. Skip to Menu
  2. Skip to Content
  3. Skip to Footer

                                                



جمعية الزيتونة تبني دراسة 25 طالباً في الجامعات الفلسطينية من خلال الأشقاء في الكويت

 

 رام الله - 2012-02-22  صرح رئيس جمعية الزيتونة للتنمية الشبابية مالك تيـم  بأن جمعية الزيتونة للتنمية الشبابية وبالتعاون مع الجمعية الكويتية لمساعدة الطلبة قامت بتبني دراسة 25 طالباً من الطلبة الفلسطينيين الدارسين في الجامعات الفلسطينية حتى إنهاء دراستهم الجامعية. حيث قامت الجمعية ومن خلال الأشقاء في الكويت الشقيق بتأمين دراسة 25 طالباً متفوقاً ممن أوضاعهم الأسرية صعبة ولا تؤهلهم لإكمال دراستهم ، وجاءت هذه المنحة من خلال  الجمعية الكويتية لمساعدة الطلبة ممثلة برئيسها معالي السيد سليمان عبدالرزاق المطوع وسعي الجمعية التي تعمل على إمكانية المساهمة في تقليص حجم المعاناة  للأوضاع الصعبة التي يمر يها أبناء شعبنا الفلسطيني والحصار المفروض على شعبنا في مختلف المجالات والذي امتد ليصل أبناءنا الطلبة الدارسين في الجامعات الفلسطينية ،حيث ساءت أوضاع الأسر نتيجة الحصار وارتفاع البطالة في الأراضي الفلسطينية مما اثر على إمكانية عدم قدرة الأسر على دفع أقساط أبنائها في الجامعات الفلسطينية .

وأكد رئيس الجمعية مالك تيـم بان الجمعية تسعى حاليا مع عدد من الجمعيات الخيرية والمؤسسات الأهلية في عدد من الأقطار العربية الشقيقة والدول الصديقة لتأمين تواصل دراسة اكبر عدد ممكن من أبنائنا الطلبة مساهمة من الجمعية في استمرار الطلبة في دراستهم، وقدمت الجمعية بمجلس إدارتها وبكافة أعضاءها تقديرها للأشقاء في الكويت الشقيق ولجمعية الكويت لمساعدة الطلبة على اللفتة التي جاءت في مكانها وزمانها، حيث أبرقت لرئيس الجمعية معالي السيد سليمان المطوع والأستاذ طلال عبدالكريم العرب رسالة أثنت فيها على الجهد العربي والقومي لهذا التبني الذي كان له الأثر الكبير على أوضاع أبناءنا الطلبة من قبل الأشقاء في الكويت 

وأشار تـيـم بأن الجمعية أنشئت في العام 2006 كجمعية خيرية تطوعية من عدد من الشباب الفلسطيني للمساهمة في التنمية الشبابية يقوم عملها على مساعدة الشباب والأسر المحتاجة والطلبة  بإقامة مشاريع إنتاجية في مختلف المجالات للمساهمة في تقليص نسبة البطالة المرتفعة في الأراضي الفلسطينية، حيث تسعى الجمعية  إلى إقامة عدد من المشاريع التي تدر دخلاً على الأسر وتشغيل عدد من الخريجين الطلبة بسبب الإغلاق في سوق العمل الفلسطيني نتيجة الحصار المفروض على الأراضي الفلسطينية ، وتتبنى الجمعية سياسة إقامة المشاريع الإنتاجية المشتركة التي تسعى الى التخفيف من نسبة البطالة وتقوم على تشغيل نسبة من الطلبة الخريجين العاطلين عن العمل والتي تدر دخلا على عدد من الأسر بالتعاون مع مؤسسات وجمعيات عربية ودول صديقة داعمة للشعب الفلسطيني .

وسوف تقوم الجمعية بمتابعة الطلبة الذين  حصلوا على موافقة لإكمال دراستهم في الجامعات الفلسطينية وهم -  خليل علي أبو كرش ، محمد حاتم محفوظ، شروق جميل بشر ، ناصر نضال دلاش، منار عمر عنبتاوي، محمد ناصر كباجة ، محمد احمد الصباح، الاء محمد مجدوبة، عبدالرحمن مروان ريان، ريم مصلح نخلة، بيسان عزالدين دوابشة، أمل ماهر شنطي ، عامر محمد حلاق، وائل عابد سحويل، شفاء احمد علاونة، وفاء عماد يعقوب ، انغام بسام اللهاليه، ثائر ناصر دودة، سليمان شوقي عبادي، صلاح يوسف عارف، احمد ماهر يعقوب، معتصم عاهد جبارين، نيبال فيصل شوابكة، دانا عبدالرزاق فطاير، رزان سليمان سليمان.

أضف تعليق